إيلون ماسك ينقل شرائح الذكاء الاصطناعي من تسلا إلى إكس

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أمر إيلون ماسك بتحويل الآلاف من رقاقات الذكاء الاصطناعي التي تصنعها إنفيديا والمخصصة لشركة تسلا إلى شركة التواصل الاجتماعي إكس، وفقًا لرسائل البريد الإلكتروني من شركة تصنيع الرقاقات التي حصلت عليها CNBC.

وتشير التقارير إلى أن هذه الخطوة قد تؤخر استحواذ تسلا على معالجات بقيمة قدرها 500 مليون دولار لعدة أشهر.

ومن المفترض أن تخزن تسلا رقاقات الذكاء الاصطناعي H100 من إنفيديا من أجل تعزيز تحولها إلى شركة رائدة في الذكاء الاصطناعي والروبوتات، وفقًا لما قاله ماسك.

وقال ماسك في وقت سابق من هذا العام إن تسلا تعتزم زيادة استحواذها على H100s من 35000 رقاقة إلى 85000 رقاقة بحلول نهاية هذا العام.

وفي وقت لاحق، في منشور عبر إكس، قال ماسك إن تسلا تخطط لإنفاق ما يصل إلى 10 مليارات دولار على التدريب المشترك والاستدلال بالذكاء الاصطناعي.

وتشير رسائل البريد الإلكتروني التي أرسلها موظفو إنفيديا والتي حصلت عليها CNBC إلى أن ماسك قدم صورة مبالغ فيها عن مشتريات تسلا لرقاقات الذكاء الاصطناعي للمساهمين، كما توضح رسائل البريد الإلكتروني أن العديد من هذه المعالجات في طريقها الآن إلى إكس و xAI.

وقالت مذكرة لشركة إنفيديا صادرة في شهر ديسمبر: “يعطي إيلون ماسك الأولوية لنشر رقاقات H100 في إكس بدلًا من تسلا عن طريق إعادة توجيه نحو 12 ألفًا من رقاقات H100 المشحونة والمقررة أصلاً لشركة تسلا إلى إكس بدلًا من ذلك، مع إعادة توجيه طلبات إكس الأصلية البالغ قدرها 12 ألفًا من رقاقات H100 المقررة لشهري يناير ويونيو إلى تسلا”.

ولاحظ موظفو إنفيديا أن تعليقات إيلون ماسك في منشورات إكس تتعارض مع الحجوزات.

وفي منشور عبر إكس، قال إيلون ماسك إن تسلا تفتقر إلى القدرة على قبول رقاقات إنفيديا لأن مصنع الشركة في أوستن غير مكتمل.

وقدر ماسك أيضًا أن تسلا قد تنفق بين 3 مليارات دولار و 4 مليارات دولار على رقاقات الذكاء الاصطناعي من إنفيديا في عام 2024.

وتتنافس شركة ماسك الناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي xAI مع OpenAI وجوجل لإنتاج استخدامات مفيدة للذكاء الاصطناعي التوليدي ونماذج اللغات الكبيرة.

وفي الشهر الماضي، أعلنت الشركة جولة تمويل قدرها 6 مليارات دولار على وعد بالمنتجات المتقدمة والبنية التحتية لدعمها.

نسخ الرابط تم نسخ الرابط

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق