آلام الرقبة والتنفس الخاطئ.. "علاقة مؤكدة ونصائح للعلاج"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تعد آلام الرقبة أمرا شائعا بين الملايين من البشر في كل أنحاء العالم، هل تعلم أن طريقة التنفس الخاطئة قد تكون هي السبب؟

وتقول استشاري العلاج الطبيعي والتأهيل إن التنفس الطبيعي يأتي من عند الحجاب الحاجز، وهي العضلة الرئيسية المسؤولة عن التنفس، ولكن عند احتياج الجسم لنفس أكبر، تبدأ العضلات حول القفص الصدري والكتف والرقبة بالعمل في هذه العملية من أجل توسعة منطقة الصدر لاستيعاب كمية أكبر من الهواء.

تنفس خاطئ

وتضيف من العادات الخاطئة التي يقوم بها معظم الناس، هي الاعتماد على التنفس من منطقة الصدر، وبالتالي نكثف من عمل عضلات الرقبة والكتف أكثر من معدلهما الطبيعي، وخصوصا أن عملية التنفس هي عملية ديناميكية متكررة طوال الحياة من دون توقف، فبالتالي يؤدي هذا التحميل الزائد على هذه العضلات إلى أوجاع وآلام مزمنة في الرقبة والكتف لدى معظم الناس.

وتؤكد الأخصائية أنه غالبا ولهذا السبب تكون العضلات حول الرقبة والكتف صلبة مع الشعور بالألم لدى الضغط عليها في إشارة إلى إرهاقها وحاجتها إلى الانبساط.

وتضيف الطبيبة "بسبب هذا التنفس الخاطئ نجد عضلات الكتف في وضع مشدود إلى الأعلى، وفي وضع الميل إلى الأمام، وغالبا ما يعالج الناس الأمر بوضع كمادات دافئة أو عمل مساج، حيث يهدأ الألم قليلا، ليعاود الاستمرار بعدها بسبب عدم حل مشكلة التنفس من الأساس".

تدريبات بسيطة

وتنصح الطبيبة بضرورة التعود على التنفس الصحيح من البطن والحجاب الحاجز، وهو أمر بسيط يمكن التدرب عليه في جلسات اليوجا، أو عن طريق وضع يد على البطن والأخرى على الصدر، ونبدأ في ملاحظة أيهما تتحرك أولا مع بداية النفس، ونبدأ في تدريب المخ على إرسال إشارات للحجاب الحاجز بأن يبدأ هو في عملية التنفس، وهذه العملية تتم بالتدريب المستمر، حتى يتعود الجسم ويحدث التنفس بشكل سليم تلقائيا بدون تدريب.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق