"الشارقة" في ملتقى الاستثمار السنوي .. بيئة تنافسية ووجهة عالمية مفضلة لمجتمعات الأعمال

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قدمت إمارة الشارقة، خلال مشاركتها في أعمال الدورة الثالثة عشرة من قمة "AIM للاستثمار"، المنعقدة في أبو ظبي خلال الفترة من 7 إلى 9 مايو الجاري، تحت شعار "التكيف مع تحول المشهد الاستثماري .. تسخير إمكانات جديدة لتطوير التنمية الاقتصادية عالميا"، رؤيتها للاستثمار المسؤول والاقتصاد المستدام ومحفزات جذب الاستثمارات الأجنبية للأسواق المحلية.
 ضم الوفد المشارك، الذي ترأسه مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر "استثمر في الشارقة"، ممثلين عن دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، وغرفة تجارة وصناعة الشارقة، ومدينة الشارقة للإعلام (شمس)، ومركز الشارقة لخدمات المستثمرين (سعيد).
 وتضمن برنامج المشاركة جناحا مشتركا من الجهات المشاركة من الإمارة بالإضافة إلى المشاركة في جلستين حواريتين رئيسيتين، تناولتا الأبعاد التنموية المستدامة للاستثمار وآليات الترويج المبتكرة لوكالات الاستثمار الأجنبي المباشر للوصول إلى مجتمعات الأعمال العالمية.

 وقال حمد علي عبدالله المحمود رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، إن المشاركة في فعاليات الدورة الثالثة عشرة من قمة "AIM للاستثمار" تؤكد حرص الدائرة المتواصل للتواجد في مختلف المعارض والمحافل الاقتصادية التي من شأنها المساهمة في دفع عجلة الاقتصاد في الإمارة من خلال تنشيط وتشجيع وجذب الاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية.
 وأضاف المحمود أن هذه المشاركة تأتي ضمن الخطط الاستراتيجية للدائرة والتي تركز على تطوير القطاعات الاقتصادية والعمل على إبرازها ودعمها بكل السبل وذلك استكمالا لجهودها وسعيها في استقطاب المستثمرين حيث يعد هذا الحدث أحد أفضل المنصات للقاء رجال الأعمال والشركات ما يسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في الشارقة.

 وأكد الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس) أن الأسواق العالمية باتت تشهد حالة من الزخم والحراك خلال السنوات الأخيرة ما انعكس على إمارة الشارقة باعتبارها وِجهة جاذبة للاستثمارات خاصةً في المناطق الحرة لاسيما وأنها تتمتع ببنية تحتية متينة وقوانين ساهمت في كسب ثقة المستثمرين.
 وقال إن المناطق الحرة تلعب دورا رئيسا في نمو الاقتصاد الداخلي للإمارة، لافتا إلى أن إمارة الشارقة بفضل توجيهات ورؤية قيادتها الرشيدة تشهد نشاطا في حركة التبادلات التجارية عامة بما يدعم جذب الاستثمارات كما أنها ساهمت بشكل فعّال في النمو الاقتصادي لإمارة الشارقة بسبب مناخها الاستثماري المثالي ومتانة وأمن اقتصادها، إذ أثبتت دعمها المستمر لأداء الاقتصاد الوطني، فضلا عن احتضانها للعديد من المشروعات النوعية والمميزة.
 واعتبر المدفع، أن دعم ورعاية مدينة الشارقة للإعلام "شمس" لهذا التجمع فرصة مثالية لعرض الفرص الاستثمارية التي تتيحها الإمارة ما يُسهم في تعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة الشارقة في جذب الاستثمارات.

 وأكد محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أن ملتقى الاستثمار السنوي أصبح واحدا من أهم الأحداث الاقتصادية الدولية ومنصة رائدة لتعزيز التعاون الدولي وتحرص غرفة الشارقة على المشاركة في هذا الحدث بهدف الترويج للبيئة الاستثمارية الجاذبة وحوافز الاستثمار إلى جانب التعريف بالمزايا المشجعة للمستثمرين ورجال الأعمال التي تمتاز بها مما جعل منها وجهة جاذبة للمستثمرين من مختلف دول العالم.
 وأشار إلى أن غرفة الشارقة تتطلع إلى تحقيق مشاركة فاعلة وإيجابية في الملتقى بتسليط الضوء على طبيعة ونوعية الخدمات المتميزة التي تقدمها إلى مجتمع رجال الأعمال ودورها في تنمية وتطوير أعمالهم من خلال المؤسسات التابعة لها كمركز الشارقة لتنمية الصادرات ومركز إكسبو الشارقة ومركز الشارقة للتحكيم التجاري والدولي ومجموعات العمل القطاعية التي تحرص على تقديم خدمات متنوعة لدعم الشركات والقطاع الخاص إلى جانب استقطاب الاستثمارات الأجنبية عبر تنظيم البعثات التجارية الدولية والمشاركة في الأحداث والملتقيات الاقتصادية المحلية والعالمية.

 وأكد محمد جمعة المشرخ المدير التنفيذي لـ "استثمر في الشارقة"، الحرص على المشاركة في الفعاليات الدولية التي تتناول آخر مستجدات وتحديثات المشهد الاستثماري العالمي وانعكاساته على الأسواق في دول الخليج العربي والمنطقة، مشيرا إلى أن الأسواق العالمية بشكل عام وحركة الاستثمار الأجنبي بشكل خاص في تغير دائم ما يجعل من الفعاليات المتخصصة في الاستثمار وسيلة فعالة لفهم وتحديد التوجهات الجديدة وصياغة الخطط والبرامج التي تعزز من تنافسية الأسواق المحلية للاستثمارات الأجنبية.
 وقال المشرخ : تتربع الشارقة اليوم على رأس قائمة الوجهات الجاذبة للاستثمار الأجنبي المباشر وبحسب بيانات "إف دي أي ماركتس" حلت الشارقة في المرتبة الخامسة كأسرع المدن العالمية نموا في الاستثمار الأجنبي المباشر خلال عام 2023.
 وأضاف : نعتبر أن هذا الإنجاز هو حصيلة الجهود المشتركة لكافة الجهات والمؤسسات في الإمارة، كما تؤكد هذه النتائج الأفاق المستقبلية الواعدة للاستثمار والأعمال في الشارقة، ما يستوجب المزيد من الجهد وتطوير الخطط والاستراتيجيات لحماية هذا المنجز وتطويره.
 وأوضح أنه في هذا السياق تأتي المشاركة في "AIM للاستثمار" لتعزيز شبكة العلاقات والتعريف بالفرص الفريدة والمتميزة التي تنتظر المستثمرين ورواد الأعمال في أسواق وقطاعات اقتصاد الشارقة.

 وجاءت الجلسة الأولى التي شارك فيها مروان العجلة، مدير إدارة ترويج ودعم الاستثمار في مكتب "استثمر في الشارقة" تحت عنوان "الاستفادة من الاستثمار الأجنبي المباشر للتخفيف من آثار تغير المناخ .. تصاعد الاستثمارات المستدامة في البلدان النامية"، وتناولت دور الاستثمار الأجنبي المباشر في دعم جهود التغير المناخي في البلدان النامية، وتوجيه الاستثمارات بشكل استراتيجي نحو الاستثمارات المستدامة، لا سيما في مجال التكنولوجيات الخضراء والمشاريع التي تحد من الأضرار البيئية والمناخية.
 وشارك حمد الشامسي، مدير الاستثمار للترويج الإقليمي لدى "استثمر في الشارقة"، في الجلسة الثانية التي شهدتها فعاليات قمة "AIM للاستثمار" ونظمتها "ويفتك"، الشركة الرائدة في مجال الدراسات وخدمات البحوث المتخصصة في التنمية الاقتصادية، وحملت الجلسة عنوان "أساليب التسويق الرقمي لوكالات ترويج الاستثمار الصغيرة والمتوسطة لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر".

 وتناولت الجلسة آليات توظيف الأدوات والمنصات الرقمية المناسبة للتعريف بالفرص الاستثمارية وتنافسية الأسواق والقطاعات من قبل وكالات الاستثمار الأجنبي المباشر.
 وشهدت قمة "AIM للاستثمار" هذا العام، إقبالا واسعا من المسؤولين الحكوميين وصناع القرار، ورؤساء مؤسسات مالية عالمية بارزة، وقادة مجتمعات الأعمال، حيث استقطبت أكثر من 100 صانع قرار و900 متحدث وما يزيد على 12 ألف مشارك من 175 دولة.

تويتر
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق