"آني ميرسك" أول سفينة حاويات كبرى تعمل بالإيثانول الأخضر تصل إلى ميناء جبل علي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

استقبلت موانئ دبي العالمية "دي بي ورلد" صباح اليوم، السفينة الضخمة "آني ميرسك" التابعة لشركة ميرسك (A.P. Moller - Maersk) في ميناء جبل علي، والتي تعتبر أول سفينة كبيرة قادرة على العمل باستخدام الميثانول الأخضر بشكل أساسي. وترسخ "آني ميرسك" جهود الشركة الطموحة لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2040.
 
تعمل "آني ميرسك" ضمن خط الشحن "AE7" الذي يربط آسيا بأوروبا وتصل إلى الإمارات العربية المتحدة كجزء من مسار رحلتها انطلاقًا من مدينة هامبورغ الألمانية، مروراً بعدة موانئ في أوروبا والبحر الأبيض المتوسط والخليج العربي. كما ستواصل الإبحار إلى موانئ في الصين وآسيا بعد الانتهاء من عمليات الشحن في دبي.
 
وبهذه المناسبة، قال عبداللّه بن دميثان المدير التنفيذي والمدير العام، دي بي ورلد، دول مجلس التعاون الخليجي: نفخر باستقبال سفينة "آني ميرسك" في ميناء جبل علي، إذ يؤكد وصولها على الجهود المستمرة لتحقيق الاستدامة في هذا القطاع الحيوي، كما يعكس أيضًا طموحاتنا في (دي بي ورلد) لخفض الانبعاثات الكربونية. حيث نؤكد التزامنا بخفض الانبعاثات في قطاع التجارة العالمية والسعي الجاد لتعزيز التحول المناخي، من خلال تحويل محطاتنا لتعمل بالطاقة الكهربائية والاستفادة من التقنيات الذكية، حيث يتطلب الوصول إلى هدفنا في تحقيق الحياد الكربوني، مشاركة جميع أصحاب المصلحة في سلسلة التوريد، ونفخر بالعمل إلى جانب شركاء متفانين مثل ميرسك".
 
من جانبه قال كريستوفر كوك، المدير العام لشركة ميرسك في كل من الإمارات وعُمان وقطر: "يعد وصول (آني ميرسك) إلى ميناء جبل علي التابع لـ(دي بي ورلد) لحظة مهمة حقا بالنسبة لشركة ميرسك في رحلتها الرامية للحد من انبعاثات قطاع النقل البحري. تمثل السفينة طموحاتنا نحو الاستدامة والابتكار. ونحن ندرك تمامًا أنه لا يمكننا تحقيق التحول نحو الاستدامة بمفردنا، بل يتطلب هذا الأمر تعاونًا من المنظومة بأكملها، بما يشمل متعاملينا وشركاؤنا والهيئات التنظيمية وأصحاب المصلحة الآخرين".
 
ويُعد ميناء جبل علي، باعتباره أكبر الموانئ في منطقة الشرق الأوسط والمصنف في المرتبة العاشرة كأكثر موانئ الحاويات ازدحاما في العالم، مركزا تجاريا عالميا يوفر الربط لأكثر من 180 خط شحن وإمكانية الوصول إلى أكثر من 3.5 مليار مستهلك.
 
تم تجهيز سفنية "آني ميرسك" بمحرك يعمل بالوقود المزدوج فائق التطور وقادر على العمل باستخدام الميثانول الأخضر، وهي السفينة الأولى من أصل 18 سفينة ضخمة طلبتها شركة "ميرسك" والتي سيتم إضافتها إلى أسطول الشركة خلال عامي 2024 و2025. تتمتع هذه السفن بتصميم مبتكر وفريد من نوعه في هذه الصناعة، حيث تم وضع برج القيادة ومرافق الإقامة في الجزء الأمامي من السفينة، ما يسمح بتحميل المزيد من الشحنات وخفض استهلاك المساحة لكل حاوية.
 
خلال زيارة "آني ميرسك" الأولى إلى ميناء جبل علي، أتيحت الفرصة ليوكيم لارسن، القنصل العام لمملكة الدنمارك في دبي والإمارات الشمالية، وفريق من قيادات "دي بي ورلد"، ولعدد من كبار المتعاملين والشركاء لشركة "ميرسك، للصعود على متن السفينة. وتم اصطحابهم في جولة إرشادية شاملة مع تقديم معلومات معمقة حول المحرك الحديث والتصميم المبتكر الجديد.

تويتر
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق