ما جديد تحذيرات مفوض شكاوى الجنود الصهاينة السابق على الكيان في حال الحرب الشاملة؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حذر مفوض شكاوى الجنود السابق في جيش الاحتلال اللواء إسحاق بريك من سيناريو كارثي على كيان العدو في حال الحرب الإقليمية الشاملة.

وبينما يتوعد كبار القادة الصهاينة لبنان بصيف حار، جاء التحذير من مفوض شكاوى الجنود السابق اللواء إسحاق بريك من كارثة وشيكة ستحل بكيان الاحتلال في حال شن حرب واسعة في الشمال.

بريك رسم في مقال في صحيفة معاريف الصهيونية سيناريو مرعبًا لتلك الحرب ، مشيرًا إلى أنه سيتم إطلاق أكثر من ثلاثة آلاف صاروخ ومسيرة نحو الداخل المحتل، وسيعمل على تدمير البنية التحتية والصناعات في الكيان.

وشبه بريك سكان منطقة “غوش دان” الذين يواصلون حياتهم بشكل طبيعي بركاب سفينة TAITANIC وهي في طريقها للاصطدام بجبل جليدي، مؤكّدًا أن ما يحدث الآن من تدمير للمستوطنات في الشمال لا يقارن بما يمكن أن يحدث في الحرب الإقليمية الشاملة في ست ساحات في نفس الوقت: وهي لبنان وسوريا ومن وصفهم بالموالين لإيران على الحدود مع الأردن، إضافة إلى قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة والفلسطينيين داخل الأراضي المحتلة، من دون أن يستبعد أن يشارك المصريون أيضًا في مثل هذه الحرب. وتساءل بريك العارف بحال الجيش الصهيوني: كيف سيتمكن الجيش من القتال في هذه الساحات معًا رغم أنه خسر الحرب في قطاع واحد في مواجهة حركة حماس؟

وأقر بريك بأن جيش الاحتلال استنزف حتى العظم في السنوات العشرين الماضية، وهو يعاني من نقص خطير في الأسلحة، ولا يستطيع الصمود لحملة طويلة.

أما الحل، بحسب بريك، فهو بالاستبدال الفوري للمسؤولين عن فشل السابع من أكتوبر على المستوى السياسي والعسكري وتشكيل حكومة جديدة.

المصدر: المنار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق