عباس يرحب باعتراف سلوفينيا بدولة فلسطين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أبدى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأربعاء، ترحيبه باعتراف سلوفينيا بدولة فلسطين، خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء السلوفيني روبرت جالوب، حيث شكره على مواقف سلوفينيا الشجاعة والمبدئية في الاعتراف بدولة فلسطين.

وأكد عباس أن هذا الاعتراف يأتي استكمالًا لمواقف سلوفينيا الداعمة للقانون الدولي والشرعية الدولية وحق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال.

وأشار الرئيس الفلسطيني إلى أن هذه المواقف العظيمة من الأصدقاء في أوروبا تمنح الشعب الفلسطيني الأمل في إمكانية وقف العدوان والتدمير والاستهداف الذي يتعرض له من قبل الاحتلال، وأكد تطلعه لتحقيق السلام وفقًا للشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وتجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

أعرب عباس عن أمله في أن تتبع جميع الدول الأوروبية التي لم تعترف بعد بدولة فلسطين خطى النرويج وإسبانيا وإيرلندا وسلوفينيا، بالاعتراف بدولة فلسطين ودعم المسعى الفلسطيني للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، مما سيساهم في تهيئة الظروف المناسبة لصنع السلام.

وأكد الرئيس الفلسطيني مجددًا على ضرورة وقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية.

وشدد على أهمية انسحاب قوات الاحتلال من قطاع غزة بالكامل، وتسريع إدخال المساعدات لتجنب مخاطر المجاعة التي تواجه أبناء الشعب الفلسطيني نتيجة السيطرة على جميع معابر القطاع وإغلاقها من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقال أبو مازن إنه يأمل في أن تحذو باقي الدول الأوروبية التي لم تعترف بدولة فلسطين خطى سلوفينيا، وأن تدعم الجهود الفلسطينية للحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة، مما سيعزز من فرص تحقيق السلام بناءً على الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

من جانبه، أكد رئيس الوزراء السلوفيني على إيمان بلاده بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وضرورة السلام القائم على القانون الدولي.

وأشاد بالأثر الإيجابي المتوقع لقرار الاعتراف بدولة فلسطين في تعزيز الآمال بالسلام، داعيًا إلى وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة وضرورة تقديم المساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني، والالتزام بالقانون الدولي كأساس لحل النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق