الرصاص يلعلع بتزنيت بعد إحداث فوضى بالشارع العام

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اضطر مفتش شرطة يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بتيزنيت لاستخدام سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري، في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء 7 ماي الجاري، وذلك لتحييد الخطر الصادر عن شخصين يبلغان من العمر 28 و36 سنة، والذين كانا في حالة سكر واندفاع كبير، وعرّضا أمن الأشخاص وسلامة موظفي الشرطة لاعتداء جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وحسب مصدر أمني، كانت دورية للشرطة قد أوقفت المشتبه فيهما بعدما تم ضبطهما في حالة سكر متقدمة وبصدد إحداث الفوضى بالشارع العام، حيث أبديا مقاومة عنيفة في محاولة للفرار، وذلك قبل أن يقدم أحدهما على استعمال سلاح أبيض ويصيب عميد شرطة بجروح على مستوى الوجه، وهو الأمر الذي اضطر مفتش الشرطة لاستخدام سلاحه الوظيفي بشكل احترازي من خلال إطلاق رصاصة تحذيرية.

وقد مكن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي من تحييد الخطر الناتج عن المشتبه فيه، قبل أن يتم ضبطهما وحجز السلاح الأبيض المستعمل في ارتكاب هذ الاعتداء.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة لهما.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق