تهديد أمريكي بالانتقام من "المحكمة الجنائية الدولية" حال إصدار أوامر باعتقال نتنياهو "وشركاه"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وجه أعضاء بالكونجرس الأمريكي تحذيرًا عنيفًا للمحكمة الجنائية الدولية من إصدار أوامر اعتقال بحق رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف جالانت ورئيس الأركان هارتسي هاليفي.

وأشار موقع أكسيوس الإخباري، إلى أن أعضاء في الكونجرس حذروا من أن إصدار أوامر اعتقال بحق مسؤولين إسرائيليين سيقابل بانتقام أمريكي.

كما أشاروا إلى أن العمل جارٍ على تشريع إذا صدرت أوامر اعتقال بحق مسؤولين إسرائيليين.

وطالبت الخارجية الإسرائيلية سفاراتها في أنحاء العالم بالاستعداد لتداعيات محتملة إذا أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرات اعتقال بحق مسؤولين إسرائيليين، بتهمة ارتكاب جرائم حرب بحق الفلسطينيين.

وذكرت صحيفة جيروزاليم بوست، أن وزير الخارجية يسرائيل كاتس أصدر تعليماته لجميع البعثات الإسرائيلية "للاستعداد الفوري لموجة شديدة من أحداث معاداة السامية واليهود وإسرائيل"، على حد زعم بيان للخارجية الإسرائيلية.

كما أصدر "كاتس" تعليماته بإشراك المنظمات اليهودية في الخارج بشأن ضرورة الاستعداد لهذه الأحداث، بما في ذلك تنسيق تعزيز الأمن حول المؤسسات اليهودية مع السلطات.

وقال كاتس: "نتوقع من المحكمة عدم إصدار مذكرات اعتقال بحق مسؤولين إسرائيليين كبار في المستويين السياسي والأمني".

ومن جانبه، قال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، يوم الجمعة، إن إسرائيل "لن تقبل أبدًا أي محاولة من جانب المحكمة الجنائية الدولية لتقويض حقها الأصيل في الدفاع عن النفس".

وزعم نتنياهو أن "التهديد باعتقال الجنود والمسؤولين في الدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط والدولة اليهودية الوحيدة في العالم أمر مثير للغضب"، مضيفًا "لن ننحني لها".

ومنذ 7 أكتوبر 2023، تشن إسرائيل حربًا مدمرة على قطاع غزة، خلفت أكثر من 112 ألف قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ومجاعة ودمارًا هائلًا، وفق بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل إسرائيل الحرب على غزة، رغم إصدار مجلس الأمن قرارًا بوقف القتال فورًا، وكذلك رغم صدور تعليمات من محكمة العدل الدولية باتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق