”إنه في زنزانة لا مستشفى”.. انهيار الوضع الصحي لأمين نقابة الصحفيين بعد تعرضه لمحاولة اغتيال حوثية بصنعاء

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أفادت مصادر مقربة بتدهور الوضع الصحي والنفسي لأمين عام نقابة الصحفيين اليمنيين محمد شبيطة، والذي تعرض لإطلاق نار من قبل عناصر أمنية للحوثيين بصنعاء في مايو الفائت.

ونقل الصحفي فارس الحميري، عن المصادر قولها إن شبيطة يعاني من مضاعفات الإصابة ومن تمزقات في الأمعاء.. كما يعاني من وضع نفسي صعب نتيجة منع الزيارات عنه، حيث يسمح لأشخاص محدودين جدا بزيارته من خلف الزجاج.

ووصف أحد المصادر الحالة قائلا: ( شبيطة يمر بوضع سيء للغاية، إنه في زنزانة وليس في مستشفى).

وكانت مليشيا الحوثي شددت الزيارة على الصحفي شبيطة، الذي يتلقى العلاج في مستشفى الكويت اثر إصابته بطلقات نارية صباح السابع من مايو الماضي في العاصمة المختطفة صنعاء.

وعقب ذلك بأيام حضرت قيادات من مليشيا الحوثي إلى أمام مستشفى الكويت أثناء تواجد بعض أفراد أسرة شبيطة وشخصيات إجتماعية من منطقته وقدَمت 10 بنادق كتحكيم قبلي بشأن قضية محاولة الاغتيال.

وأاعترفت المليشيات بأن إطلاق الرصاص كان من قبل أفراد من الأمن وأنهم محكمين، للأسرة والقبيلة.

ورفضت أسرة شبيطة التحكيم الحوثي، حتى خروجه من المستشفى والتحقيق في الحادثة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق