أول تحرك لـ”المقاومة التهامية” بعد إعلان الحوثي عزمه على إعدام مجموعة من أبناء تهامة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أصدرت المقاومة التهامية اليوم الأربعاء، بيانا ناريا، بعد إعلان جماعة عبدالملك الحوثي عزمها إعدام مجموعة من أبناء تهامة الأبرياء، واتهامهم بالتجسس للكيان الصهيوني وأمريكا.

وقال بيان صادر عن "الحراك التهامي السلمي والمقاومة التهامية" اليوم، وصل المشهد اليمني نسخة نه، إن المقاومة التهامية تتابع "ما تقوم به مليشيات الحوثي الحوثي الإيرانية الإنقلابية من سيناريو التطهير العرقي في تهامة وآخر ذلك ما قامت به من مزاعم واتهامات كيدية وباطلة ومزيفة لعدد من أبناء تهامة واتهامهم ظلماً وعدواناً بالتجسس لصالح قوى أجنبية".

وأكد البيان أن هذه "اتهامات باطلة دأبت هذه الميليشيات على توجيهها لكل من تريد التخلص منهم مستندة إلى سطوتها وقوتها الغاشمة ونواياها العدوانية والتطهير العرقي ولممارسة المزيد من الظلم والاضطهاد بحق أبناء تهامة امتداد للحقد التاريخي الذي ظلت تمارسه القوى الإمامية ضد أبناء تهامة الأحرار".

وقال البيان: "ولم تكتف تلك المليشيات بهذه الجريمة وتحاول بهذه الاتهامات التمهيد بارتكاب مجزرة بحق هؤلاء اليمنيين التهاميين الأبرياء كما فعلت سابقاً في يوم السبت الأسود بمذبحة للتسعة اليمنيين التهاميين بتاريخ 18 سبتمبر 2021، أمام مرأى وسمع الجميع ورقص على جثث هؤلاء الأبرياء في سابقة لم يشهدها المجتمع اليمني في أخلاقه وأعرافه وتقاليده في أشد الحروب والخصومات والعداوات". إشارة إلى إعدام 9 من أبناء تهامة بميدان التحرير بصنعاء، بعد اتهامهم بالمشاركة في اغتيال القيادي الحوثي صالح الصماد.

وأضاف البيان: "ولذلك فإننا نحذر أشد التحذير هذه المليشا الحوثية الإيرانية الإرهابية النازية المنفلتة من أي حماقات قد تقوم بها ونحملها كامل المسؤولية لأرواح وحياة هؤلاء الأبرياء وأن ردنا سيكون بالمثل".

البيان دعا "الحكومة الشرعية للقيام بدورها ومسؤوليتها الدستورية والقانونية للحفاظ على أروح اليمنيين والتعامل بحزم مع هذه الانتهاكات
وندعو المنظمات الإنسانية والحقوقية للقيام بدورها الإنساني إزاء هذه الجرائم"، كما دعا "المبعوث للقيام بدوره ضد هذه الانتهاكات والتطهير العرقي والعنصري ضد أهلنا في تهامة". كما دعا "رعاة السلام من الدول الشقيقة والصديقة للقيام بدورها لمنع حدوث هذه الجرائم والانتهاكات والجرائم العرقي".

وأكد البيان "أن أيدينا على الزناد لردع هذا الظلم والاضطهاد بحق أهلنا ولتحرير أرضنا وتخليص شعبنا من هذه الجرائم والتطهير العرقي بحقهم".

والإثنين، اتهمت مليشيات الحوثي التابعة لإيران، 11 مواطنا من أبناء تهامة، بالعمل في "خلية تجسس" وزعمت أنها بقيادة عمار صالح، وتعمل لصالح الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل.

وبحسب قائمة رصدها المشهد اليمني، فإن الضحايا هم من أبناء محافظة الحديدة (تهامة) كالتالي:
1- يسر يوسف وهبان، الحديدة - الحوك - قرية منظر
2- أحمد إبراهيم جبيلي، الحديدة بيت الفقيه الحسينية
3-عمرو احمد خلوف/ الحديدة بيت الفقيه - الحسينية
4- محمد سالم عنيب | الحديدة - الدريهمي - النخيلة
5- إيهاب سبتان عنيب/ الحديدة - الدريهمي - الحجبة السفلى
6- أكرم محمد ردمان/ الحديدة - زبيد - حارة العلي
7- محمد حسن محنش / الحديدة - التحيتا - الشجن
8- علاء أحمد صبي / الحديدة زبيد - حارة العلي
9- صفوان محمود عبد الإله / الحديدة بيت الفقيه - الحسينية
10- عبدالله عبده سعادات / الحديدة - التحيتا - الروان
11- يحيى محمد خنن / الحديدة - الحوك - الحوك العليا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق