الكبير يبحث مع خبراء بمجلس الأمن معالجة الآثار المفروضة على مبيعات النقد الأجنبي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ليبيا – عقَد محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، الإثنين،عبر الفيديو،اجتماعاً تقابلياً مع فريق الخبراء التابع للجنة العقوبات بمجلس الأمن بالأمم المتحدة المعني بليبيا ،بحضور نائب المحافظ مرعي مفتاح البرعصي وعدد من مديري الإدارات بالمصرف.

الاجتماع يأتي بحسب المكتب الإعلامي للمصرف المركزي،ضمن سلسلة اجتماعات يعقدها الفريق قبيل إصدار تقريره السنوي عن ليبيا وتقديمه لمجلس الأمن.

وتناول الاجتماع مواضيع عدة أهمها مسار التوحيد والتحديات التي يواجهها المركزي في تحقيق الاستقرار المالي،ومعالجة آثار العملة المزورة مجهولة المصدر والكمية والرسم المفروض على مبيعات النقد الأجنبي.

وناقش المجتمعون جهود المركزي في تعزيز برنامج الإفصاح والشفافية ومتابعة أموال المؤسسة الليبية للاستثمار المجمدة بقرارات من لجنة العقوبات لمجلس الأمن.

 

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق