حماد ووزير خارجية الكونغو برازافيل يبحثان ملف المصالحة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ليبيا – استقبل رئيس حكومة الاستقرار أسامة حماد، الإثنين، وزير الشؤون الخارجية والفرانكفونية والكونغوليين بالخارج جان كلود جاكوسو الذي تترأس بلاده اللجنة رفيعة المستوى حول الشأن الليبي التابعة للاتحاد الإفريقي، بالإضافة إلى مدير ديوان رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي البروفيسور محمد لباط،وسفير جمهورية الكونغو لدى ليبيا غي كورناي صمبا.

الاجتماع  بحث بحسب المكتب الإعلامي للحكومة عددا من الملفات في مقدمتها ملف المصالحة، حيث تم الإشادة بدور مفوضية الاتحاد الأفريقي وجمهورية الكونغو في البحث عن حل شامل  ممكن للأزمة الليبية، لاسيما ملف المصالحة الوطنية، الذي سيؤسس لمرحلة جديدة من الاستقرار والسلام في ليبيا.

وأكد حماد أن الحكومة أخذت على عاتقها المصالحة وإعادة الإعمار بدعم من القيادة العامة وبتوجيهات من القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، مشيراً إلى قيامه بزيارة عدد من المدن في الجنوب والجنوب الشرقي، ومنها مرزق والكفرة.

وشدد حماد على أن الحكومة وبرعاية من القيادة العامة تكفلت بجبر الضرر والتعويضات وإعلان المصالحة في هذه المدن والمناطق ،ودعم مجموعة من بلديات المنطقة الغربية المتكونة من 67 بلدية، مؤكداً دعمه التام للاتحاد الأفريقي ولجهوده المبذولة في هذا الملف الهام.

من جانبه، أطلع الوزير الكونغولي رئيسَ الوزراء على زياراته للمنطقة الغربية ولقائه بعدد من مسؤوليها،والجهود المبذولة من الاتحاد الأفريقي في عقد اللقاءات الشاملة مع زعماء الدول من أجل توحيد وجهات النظر في ملف المصالحة في ليبيا مع كافة الأطراف الليبية شرقاً وغرباً وجنوباً.

كما أكد الوزير الكونغولي على الدور المهم الذي تلعبه القيادة العامة للقوات المسلحة والحكومة في ملف المصالحة الشاملة.

هذا وحضر اللقاء كل من الممثلة الخاصة لرئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي لدى ليبيا وحيدة العباري، والمستشار الفني لوزير الخارجية الكنوغولي بريس نازيرا النغا هيبارا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق