«معارك» دريك وكندريك لامار تصل إلى الذروة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

احتدم خلال الأيام الأخيرة الخلاف القائم منذ سنوات بين نجمي الراب دريك، وكندريك لامار، حيث تبادل المغنيان إهانات واتهامات في أغنيات جديدة لهما، ما أحدث صدمة بين أوساط الموسيقيين في الولايات المتحدة.

وتشكّل هذه «المعارك» بين اسمين بارزين في عالم الموسيقى، جزءاً من ثقافة «الهيب هوب»، وهي ليست جديدة على محبي النجمين، إذ إن النفور واضح بين دريك الذي حقق أعلى إيرادات في العالم بين مغني الراب خلال العام الماضي، وكندريك لامار الحائز جائزة «بوليتزر» المرموقة.

وبينما كانت حروبهما الكلامية السابقة تتمحور حول مسألة التنافس على هوية النجم الأبرز بينهما، ذهب المغنيان هذه المرة إلى أبعد من ذلك بكثير في أغنيات لهما صدرت خلال الأيام الأخيرة.

وفي البداية ظهر النجمان دريك (37 عاماً) ولامار (36 عاماً) على ألبومات بعضهما، وتشاركا الجولات الموسيقية، لكن مع مرور السنين وبعد خلافات عدة، افترقت حياتهما المهنية.

تويتر

أخبار ذات صلة

0 تعليق