انتهاء الحداد الرسمي بنهاية اليوم.. طحنون بن محمد.. مسيرة خالدة في ذاكرة الوطن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تنتهي فترة الحداد الرسمي على المغفور له الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان بنهاية اليوم الموافق السابع من شهر مايو وسترفع الأعلام غداً صباحاً.

واستمرت فترة الحداد سبعة أيام على قامة وطنية شامخة عرفت بالتقاني والإخلاص في خدمة الوطن.

وستبقى مسيرة الراحل الكبير خالدة في ذاكرة الوطن، ونبراساً تقتدي به الأجيال بعد أن ترك إرثا حافلاً بالعطاء والإنجاز وبصمات خالدة في شتى المجالات.

وكان الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان "رحمه الله " من الذين رافقوا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" ومن ضمن العاملين معه على المشروع الاتحادي الذي توّج في الثاني من ديسمبر عام 1971 م بإعلان دولة الاتحاد.

وتقلد مناصب عدة خلال مسيرته في العمل الوطني، حيث شغل منصب وزير البلديات والزراعة منذ الأول من شهر يوليو لعام 1971 كما جرى تعيينه ممثلاً للحاكم في المنطقة الشرقية لإمارة أبوظبي/ منطقة العين / في يوم التاسع من شهر أغسطس من العام نفسه.

وفي الثامن من شهر يوليو عام 1972 صدر مرسوم أميري بشأن تعيين الشيخ طحنون بن محمد عضواً في مجلس إدارة صندوق أبوظبي للإنماء والاقتصاد العربي "صندوق أبوظبي للتنمية حالياً" ورئيساً لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" في عام 1973.

كما صدر خلال عام 1974 .. مرسوم بتعيينه رئيساً لدائرة البلدية والزراعة في العين، ومع تأسيس مجلس إدارة مؤسسة أبوظبي للاستثمار كان عضواً في مجلس إدارتها وجددت عضويته في عام 1980.

   وأصبح المغفور له خلال عام 1977 نائباً لرئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي ورئيساً لدائرة الزراعة والبلديات في مدينة العين كما عيٌنه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" عضواً في المجلس الأعلى للبترول في عام 1988.

تويتر
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق