دبابات الجيش الإسرائيلي تدخل رفح وتوقف دخول المساعدات الى غزة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

دخلت إلى رفح الثلاثاء دبابات الجيش الإسرائيلي الذي سيطر على هذا المعبر الحدودي مع مصر بجنوب قطاع غزة ما أدى الى توقف وصول المساعدة الانسانية الى القطاع الفلسطيني المحاصر.

بعد سبعة أشهر على بدء الحرب مع حماس، نشر الجيش صورا تظهر دبابات ترفع العلم الاسرائيلي تنتشر في رفح من الجانب الفلسطيني للمنطقة الحدودية مؤكدا انه يشن عملية  في "مناطق محددة" في شرق رفح.

أوقع القصف ليلا على المدينة 27 قنيلا على الأقل بحسب اثنين من مستشفيات رفح.

وكان الجيش دعا الاثنين الى إخلاء المناطق الشرقية من رفح وأمر السكان بالتوجه نحو "مناطق إنسانية" قال إنه أقامها في المواصي شمال شرق المدينة، استعدادا لهجوم بري يعد له رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بهدف القضاء على آخر معاقل حماس، وفق تعبيره.

- منع وصول مواكب إنسانية -
وأعلنت الأمم المتحدة الثلاثاء ان إسرائيل منعتها من الوصول الى معبر رفح، بوابة العبور الرئيسة للمساعدة الانسانية الحيوية لسكان غزة، من مصر.

في مصر "منعت مئات الشاحنات المحملة بالوقود والمساعدة الانسانية" من الدخول بعد اغلاق معبري رفح وكرم ابو سالم، بحسب مصادر مصرية.

وعلى الإثر، قالت الأمم المتحدة الثلاثاء إن مخزونها من الوقود المخصص للعمليات الإنسانية في قطاع غزة يكفي ليوم واحد فقط.
فيما تواصل اسرائيل عملياتها العسكرية، من المرتقب ان تجري محادثات جديدة في القاهرة بعد موافقة حماس على مقترح عرضته الدول الوسيطة في محاولة لوقف الحرب.

ومع أنها قالت إن مقترح حماس "لا يلبّي" مطالبها، قالت إسرائيل إنها سترسل وفدا للقاء الوسطاء.

من جهتها قالت سلطات حماس الثلاثاء إن "الاحتلال "الإسرائيلي" يتعمّد تأزيم الوضع الإنساني بإيقاف إدخال المساعدات وإغلاق معبري رفح وكرم أبو سالم واستهداف المستشفيات والمدارس بعدوانه على شرق رفح".

- "الرحيل نحو غرب" رفح -
وأعلن متحدث باسم الجيش الإسرائيلي صباح الثلاثاء "في الوقت الحالي، هناك قوات خاصة تفتّش معبر" رفح، "لدينا سيطرة عملانية على المنطقة والمعابر الأخرى ولدينا قوات خاصة تقوم بمسح المنطقة". وأوضح "نحن نتحدث فقط عن الجانب الغزِّي من معبر رفح".

وقال الجيش إنه حصل على معلومات بأن حماس تستخدم الجانب الغزي من معبر رفح بعد إطلاق صواريخ الاحد على معبر كرم ابو سالم ادى الى مقتل أربعة جنود اسرائيليين.

الثلاثاء أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس الفلسطينية، إطلاق صواريخ على موقع عسكري قرب معبر كرم أبو سالم.

وقال الجيش الإسرائيلي إن هذه الصواريخ أطلقت من منطقة رفح في أعقاب توغل آلياته.

والاثنين استجاب آلاف الفلسطينيين من رجال ونساء وأطفال ومعظمهم نازحون من الحرب لأمر الإخلاء، وحملوا بعض أمتعتهم وإن لم يعرفوا الى اين يتجهون.

وقال حنا صالح وهو اربعيني نزح من شمال قطاع غزة "نحن خائفون جدا، ليس من السهل التنقل من مكان الى آخر... سنرحل نحو غرب رفخ لكننا لا نعلم تحديدا الى اين. وكل الناس يطرحون هذا السؤال".

ألقى الجيش منشورات تدعو السكان الى اخلاء مناطقهم مؤكدا أنه قام بتوسيع "المنطقة الإنسانية في المواصي التي تضم مستشفيات ميدانية وخيما وكميات كبيرة من الأغذية والمياه والأدوية وغيرها من الإمدادات".

تويتر
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق