خالد الجندي: نرحب بنقد التراث ونرفض إهانته وتحريفه

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكد الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، أن إباحة القتل أو سفك الدماء أو قتل النفس ولصقه أيضا باسم الدين من أكبر الكبائر، موضحا أن التراث فيه الغث وفيه الثمين مثل أي تراث دولة في العالم فيها تراث فني أو أدبي أو شعري وأي تراث بيمر بمراحل تعثر وتجريب ونقد وتغيير.

 

وأوضح خالد الجندي، خلال تقديم برنامج "لعلهم يفقهون"، المذاع على قناة دي ام سي، أن التراث هو ما تركه السابقون وربنا يلوم على الانسان أنه بيأخذ كل التراث من غير ما ينتقي ويفحص، قائلا: "المفروض ننتقي اللي ينفعنا ونترك الذي لا يصلح لنا والفتوى تختلف باختلاف الزمان والشخص وكل ما في المسألة نحافظ عليه وننقي اللي يلزمنا".

 

وتابع: "في كتب بقت ركيزة أولى وانطلقت منها علوم كثيرة وهذا يسمى تراث وربنا يقول في كتابه: (وَتَأْكُلُونَ ٱلتُّرَاثَ أَكْلًا لَّمًّا) بمعنى أخذ كل شيء بدون تنقيته والتأكد منه وربنا يأمرنا نفحص والعيب عندنا احنا أننا اعتبرنا أن كل اللي قاله الأقدمون مقدس لا يجوز المساس به".

 

واستكمل: "احنا نرحب بنقد التراث ولا نرحب بإهانته ولا نرحب بتحريفه أو القاءه كله في القمامة، ونحن لنا حضارة وعلماء وسلف لهم كل التقدير والاحترام".

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق