مصطفى البرغوثى: أمريكا تعلم أن استمرار المعارك فى رفح سيؤدى لمجزرة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تحدث الدكتور مصطفى البرغوثى رئيس المبادرة الوطنية الفلسطينية، عن الموقف فى رفح الفلسطينية قائلا:"ما بين 100 ألف إلى 150 ألف فلسطينى القاتنين فى شرق رفح تم إجبارهم على الرحيل إلى منطقة واقعة بين خان يونس ورفح بسبب التهديدات والقصف المتواصل، ولكن هذه المنطقة مليئة بالمواطنين ولا يوجد بها مساحة كافة بالتالى يواجهون ضائقة كبيرة".

 

 

 

 

 

 

وأضاف مصطفى البرغوثى خلال مداخلة ببرنامج "كل يوم"، الذى يقدمه الإعلامى خالد أبو بكر، على قناة on، أن الأمر سيكون معقدا إذا أقدمت قوات الاحتلال على التقدم مما يؤدى لمجزرة وحشية فى هذه المنطقة، فإين يذهب هؤلاء المواطنون؟ لا يجدون مكان آخر.

 

ولفت مصطفى البرغوثى إلى أن المقاومة وحركة حماس قدمت موافقة على ما كان معروضا عليها، وقالت إسرائيل وأمريكا أن حماس لم توافق على ما عرض عليها، والآن وافقت حماس وهم تراجعوا لأن نتنياهو نصاب ويعلم أن اليوم الذى تنتهى فيه الحرب سيكون نهايته سياسيا ومحاكمته ولذا هو معنى بإطالة هذه الحرب بحثا عن معجزة.

 

واوضح مصطفى البرغوثى أن أمريكا وأطراف كثيرة تعرف أن استمرار المعارك فى رفح وتوسعتها سيؤدى لمجزرة وحشية وانفجار المنطقة بأكملها والجبهة الشمالية فى لبنان واليمن ومشاكل فى العراق، لافتا إلى أن المقاومة صامدة وستواصل الصمود.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق