أمير القصيم يقف على جاهزية مدينة الحجاج بالمنطقة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
تفقد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم اليوم، مدينة حجاج البر الواقعة على طريق القصيم - الرياض السريع، مطلعاً على ما تؤديه الإدارات الخدمية المشاركة بالمدينة لحجاج بيت الله الحرام المارين بمنطقة القصيم في طريقهم إلى الديار المقدسة، بحضور عدد من المسؤولين.ووقف سموه على جاهزية الخدمات، مستمعاً إلى شرحٍ موجز من مديري الجهات الحكومية بالمنطقة، عن الجهود المبذولة والبرامج والخدمات التي تقدم لضيوف الرحمن.

ونوه سمو الأمير فيصل بن مشعل بما توليه القيادة الرشيدة - أعزها الله - من عناية واهتمام لخدمة ضيوف الرحمن، معرباً عن تقديره لما اطلع عليه والذي يبين مدى الحرص الكبير وتوافر الجهود لجميع الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية لضيوف الرحمن في مدينة الحجاج، مذكراً بأن خدمة ضيوف الرحمن شرف عظيم يعتز به أبناء هذا الوطن.

وقال: إن جميع أبناء هذا الوطن يتشرفون بخدمة حجاج بيت الله الحرام والزائرين والمعتمرين، وأشيد بما اطّلعت عليه من برامج وخدمات تقدم لحجاج بيت الله المارين بالمنطقة مضيفاً إلى أن المستفيدين من المدينة من جنسيات مختلفة منها الروسية, والأشقاء من الدول الخليجية، إذ إنه استفاد من خدماتها التوعوية والوقائية والأمنية أكثر من 5000 حاج منذ انطلاقة أعمالها.

يذكر أن مدينة الحجاج تقدم خدمات للحجاج المارين بالمنطقة، بمتابعة مباشرة من سمو أمير القصيم، وأن عدد الجهات الحكومية المتواجدة بمدينة الحجاج بلغت 23 جهة حكومية.

وتعد مدينة حجاج البر إحدى محطات إقامة الحجاج المؤقتة وهم متوجهون أو عائدون من وإلى الأماكن المقدسة، وتمثل تكاملاً وتعاون عدد من الجهات الحكومية لخدمة العابرين من الحجاج، وتقدم خدماتها الصحية والاجتماعية والثقافية والتوعوية لحجاج بيت الله الحرام القادمين عن طريق البر على مدار الـ 24 ساعة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق