دراسة حديثة: حسابات المنظمات السعودية أسهمت في نشر الهوية التنافسية للمملكة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
دراسة حديثة: حسابات المنظمات السعودية أسهمت في نشر الهوية التنافسية للمملكة, اليوم الأربعاء 5 يونيو 2024 10:21 مساءً

دراسة حديثة: حسابات المنظمات السعودية أسهمت في نشر الهوية التنافسية للمملكة

نشر في الرياض يوم 05 - 06 - 2024

2078923
أكدت دراسة حديثة عن الهوية التنافسية للمملكة في حسابات المنظمات السعودية في المنصات الرقمية وعلاقتها بصورتها الدولية، أن حسابات المنظمات السعودية في منصة "إكس" قد أسهمت بدرجة كبيرة في نشر الهوية التنافسية للمملكة بما انعكس على تشكيل مدركات إيجابية وأدى بدوره إلى تعزيز صورة دولية إيجابية لدى الجمهور الدولي عن المملكة.
وكشفت الدراسة، التي أجرتها باحثة الدكتوراه في فلسفة الاتصال والإعلام الرقمي بجامعة الملك سعود، الدكتورة شيماء اللقماني، وتحت إشراف الأستاذ الدكتور عبدالملك الشلهوب، عن وجود علاقة إيجابية بين إدراك الجمهور الدولي لمكونات الهوية التنافسية للمملكة والصورة الإيجابية المتشكلة لديهم عنها.
كما كشفت الدراسة عن وجود علاقة بين كل مكون من مكونات الهوية التنافسية في حسابات المنظمات السعودية بدرجة كبيرة مع طبيعة أو عمل الوزارة أو الهيئة المختصة، مشددة على أهمية أن تستفيد المنظمات الحكومية للدول من المنصات الرقمية في عمليات إدارة هويتها التنافسية والعناصر التي تتميز بها عن غيرها بما يسهم في تشكيل صورتها الدولية، مع ضرورة مراعاة التوازن بين مختلف مكونات الهوية التنافسية عند صياغة المحتوى، والاستفادة من النماذج النظرية والممارسات المهنية الرائدة في هذا المجال لضمان فاعليته على المدى الطويل.
كما خرجت الدراسة بعدد من التوصيات الهادفة إلى تعزيز إبراز ونشر مكونات الهوية التنافسية للمملكة، وتحسين مستوى إدراك الجمهور الدولي لأبعاد هذه الهوية، وتكوين صورة إيجابية عن المملكة، ومن أبرزها توصية المنظمات السعودية ذات العلاقة إلى مشاركة جميع روابط التطبيقات والخدمات التي توفرها في مواقعها الإلكترونية عبر حساباتها على منصة إكس، كما أوصت القائمين بالاتصال في المنظمات السعودية، وبخاصة المنظمات الأكثر ارتباطًا بالجمهور الدولي، بتكثيف النشر باللغة الإنجليزية إلى جانب العربية، وكذلك باللغات الأخرى للوصول إلى جمهور أكبر، وتكثيف الاهتمام بنشر كل ما يتعلق بالثقافة المميزة للسعوديين عبر حساباتها على منصة إكس، مثل نشر أنماط حياة السعوديين، والثقافات المحلية للمجتمع السعودي؛ نظرًا لاهتمام الجمهور الدولي بمتابعة هذه الأنماط الثقافية، ودورها في تحسين صورة المملكة لديهم.
وأوصت الدراسة كذلك، بتكثيف النشر حول منتجات وصادرات المملكة لزيادة مستوى وعي الجمهور الدولي ومدركاته نحو التصدير لتصل إلى المستوى الإيجابي، مؤكدة أن على القائمين على حسابات المنظمات الحكومية السعودية ذات العلاقة بالإنتاج والتصدير مضاعفة الاهتمام بالنشر حول المنتجات السعودية من حيث الجودة والسعر، ومطابقتها للمواصفات والمقاييس العالمية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.




إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق