المملكة ترأس اجتماع المجلس التنفيذي "للألكسو" في جدة الأسبوع القادم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
المملكة ترأس اجتماع المجلس التنفيذي "للألكسو" في جدة الأسبوع القادم, اليوم الثلاثاء 7 مايو 2024 04:55 مساءً

المملكة ترأس اجتماع المجلس التنفيذي "للألكسو" في جدة الأسبوع القادم

نشر بوساطة في الرياض يوم 07 - 05 - 2024

2073975
تترأس المملكة اجتماع المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو"، الذي تستضيفه من خلال اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم في مدينة جدة، يومي الثلاثاء والاربعاء 14 و15 مايو الجاري، حيث سيناقش الاجتماع بمشاركة أعضاء المجلس التنفيذي وممثلين من 22 دول عربية، عدداً من الموضوعات التي تخدم أهداف "الألكسو" في العالم العربي، وتطوير مجالات عمل المنظمة في دول المنطقة، والمضي قدماً بما تحقق من منجزات نوعية على مستوى العمل العربي التكاملي في مجالات عمل المنظمة.
وأوضح الأمين العام للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم أحمد بن عبدالعزيز البليهد، أن استضافة اجتماع المجلس التنفيذي واجتماع المؤتمر العام لمنظمة "الألكسو" يوم 17 مايو في مدينة جدة يؤكد ما تتمتع به المنظمة من مكانة لدى المملكة، وما تلقاه من اهتمام وحرص من قيادة المملكة على تفعيل العمل معها بما ينسجم مع أدوار الدول الأعضاء ويسهم في تحقيق أهداف المنظمة، ويمتد أثره إلى تطوير مجالات عمل المنظمة في المجتمعات العربية كافة.
وأكد البليهد أن اللجنة الوطنية السعودية للتربية والثقافة والعلوم، التي تحظى بدعم وتمكين رئيسها صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، وزير الثقافة، تسعى من خلال تهيئة وتوفير الدعم اللازم والتنسيق مع الجهات الحكومية لإنجاح هذه الاستضافة، وتعزيز دور المملكة في منظمة "الألكسو"، بما يضمن الحضور الفاعل للمحتوى السعودي في نطاق عمل المنظمة محلياً وعلى مستوى الدول العربية، وذلك في إطار عملها الدائم والمستمر في تطوير المجالات التعليمية والثقافة والعلمية مع المنظمات الإقليمية والدولية كافه بما فيها الألكسو، والإيسيسكو، واليونسكو، وغيرها من المنظمات والمؤسسات غير الربحية ذات العلاقة.
يذكر أن العلاقة بين المملكة ومنظمة "الألكسو" تمتد إلى 54 عاماً من تأسيس المنظمة، وشهدت مؤخرًا نشاطًا ملحوظًا بعددٍ من الأنشطة ذات العلاقة بعمل المنظمة، في حين تعمل المنظمة في نطاق جامعة الدول العربية، ومع اللجان الوطنية في الدول العربية كافة، في كل ما يخدم مجتمعاتها على المستويين المحلي والإقليمي، والوصول إلى العمل التشاركي والتكاملي في مجالات التربية والثقافة والعلوم من خلال تقديم المبادرات النوعية والشراكات القيمة مع مختلف القطاعات والجهات ذات العلاقة لرفع المستوى الثقافي بين أجزاء الوطن العربي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.




إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق